إرسال موضوع جديد  الرد على الموضوع  [ مشاركة واحدة ] 
نسخة للطباعة
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: الراس والذنب
مشاركةمرسل: الخميس أكتوبر 19, 2017 1:31 am 
معلومات العضو
المديرة العامة
صورة العضو الرمزية
إحصائيات العضو

اشترك في: الأربعاء سبتمبر 13, 2017 8:40 pm
مشاركات: 283
غير متصل
الرأس و الذنب





الرأس سعد مذكر نهاري شرفه بالقوس و هبوطه بالجوزاء , و الذنب نحس مؤنث ليلي شرفه بالجوزاء و هبوطه بالقوس .

الرأس و الذنب من النقط الفلكية الوهمية , و هما نقطتي تقاطع فلك القمر مع فلك الأرض . و سميت وهمية لأنها ليس لها وجود مادي كالنيرين و الكواكب السيارة . و قد أثبت القدماء عقدتي القمر في الهيئة الفلكية , بينما انقسم الأحكاميون المعاصرون إلى فريقين : فريق أكد على ضرورتها في الهيئة , و هناك منهم من يثبت نقطا أخرى كالقمر الأسود . و فريق تحاشى استعمالها بالمرة .

و تسمى عقدتي القمر كذلك محور التنين , فالعقدة الشمالية تسمى الرأس أو رأس التنين أو الجوزهر بالفارسية , و العقدة الجنوبية الذنب أو ذنب التنين أو النوبهر , و هما نقطتين متقابلتين و راجعتين في سيرهما بمقدار 2 درجات كل شهر .

و في علم التنجيم : اختلف في دلالتهما كذلك , فالقدماء يعتبرونهما نقطتين خطرتين على القمر ينتحس إذا اقترن بهما , و هذا صحيح لأنه بالقرب منهما يحدث الخسوف أو الكسوف , في حين يرى البعض أن الرأس يسعد القمر و الذنب ينحسه , و يرى فريق آخر و هو المشهور عند الأحكاميين العرب أن الرأس من طبعه الزيادة فإذا كان مع السعود زادها سعادة و إذا كان مع النحوس زادها نحوسة , و الذنب على العكس يدل على النقصان إذا كان مع السعود نقص من سعادتها و إذا كان مع النحوس نقص من نحوستها .

أما الأحكاميون المعاصرون فاختلفوا في شأنها كذلك , لكن مؤخرا بدأ يهيمن مذهب التنجيم الكارمي أو التبتي الذي يهتم بالحيوات الباطنية . و يمكنك اعتبار عقدتي القمر على أنهما التوترات التي تطبع حياتك : رفاهية الماضي مقابل مخاوف المستقبل , و لكون عقدتي القمر متقابلتين دائما في الهيئة الفلكية , فإنهما يمثلان تناقضات الحياة .

العقدة الجنوبية تدل على الدروس و التجارب التي حصلت عليها إلى غاية الوقت الراهن , مما يمكن اعتباره كطرق سهل ,إنها تمثل ماضيك و تاريخك و الشخص الذي كنته . و البعض يذكر أنه يجمع مختلف حيواتك الباطنية السابقة , و رغم كون علم التنجيم لا يؤمن بفرضية التناسخ و الحيوات الباطنية فإن بعض مدارسه تهتم بذلك و هي المعروفة بالتنجيم الكارمي أو التبتي . لكن سواء كنت تؤمن بالتناسخ أم لا فإن الدروس التي تعلمك إياها العقدة الجنوبية تصلح للرأيين معا . و يمكن اعتبار العقدة الجنوبية على أنها جذورك أو أصولك أو طفولتك أو كذلك مكتسباتك النفسية .

و سواء تعلق الأمر بكفاءات أو مميزات أو تجارب و دروس تعلمتها مسبقا , فإنك لن تستفيد لا من التطور و لا من التعلم و لا من التحدي ما دمت مستمرا في ممارستها , لأنك ستشعر بأنك محدود و لا تتعدى قيامك بها . لذلك عليك السير في درب التطور الذي تمنحه لك العقدة الشمالية , فهي تدل على الدروس التي يجب عليك تعلمها , و يمكن اعتبارها الطريق الصعب لكنها تستحق بذل الجهد . فالعقدة الشمالية تمثل مستقبلك و بالتالي أكبر فرص لتطورك , ستجد فيها أمانا أكبرو مجهودات تنال ثمارها و تكتسب معرفة جديدة .

و في علم التنجيم الكارمي : فإن العقدة الشمالية مرتبطة بالصيرورة و المهمة و الدور الذي من المفترض أن تقوم به , و العقدة الجنوبية تمثل الموروث الكارمي الذي بلغه بنا التناسخ . و يقول المنجمون التبتيون أن ذنب التنين يسمح بمعرفة الأخطاء التي ارتكبناها في حيواتنا السابقة أو الإختيارات الحسنة التي قمنا بها فيما سبق , و أن رأس التنين يبرز الهدف الرئيسي لتقمصنا الحالي .



منقول

التوقيع
صورة


أعلى
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد  الرد على الموضوع  [ مشاركة واحدة ] 

جميع الأوقات تستخدم التوقيت العالمي+03:00
اليوم هو الأحد ديسمبر 16, 2018 9:52 pm


الموجودون الآن

المتصفحون للمنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

الانتقال الى:  
 cron

مدعم بواسطة phpBB © | تصميم:a7medovic
  تكويد احمد عبدالفتاح